منتدى أم ضوابان

نحن قوم لاتوسط بيننا لنا الصدر دون العالمين او القبر
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
السلام عليكم ورحمة الله تم فتح الموقع الجديد و المنتدى على الرابط التاليhttp://www.umdoban.com/vb

شاطر | 
 

 الشيخ العبيد ود بدر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البادرابي
زول نشيط
زول نشيط
avatar

المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 11/12/2007

مُساهمةموضوع: الشيخ العبيد ود بدر   الثلاثاء ديسمبر 18, 2007 11:07 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


ترجمةالأستاذالأكبرالشيخ محمد بدر
التقت دماء الأشراف المشرقية والمغاربة بالإقليم السوداني لتنتج لنا الشيخ محمد بدر ؛المشهور بالشيخ العبيد ود ريَّة؛ المولود في 1811م بقرية الحوَّارة جهة شندي لأسرة مسلميه بكريه نسبة إلى سيدنا أبي بكر الصديق رضي الله عنه؛ وتلتقي في أحسابها وأنسابها بأسرة الشيخ حسن بن حسونة القادمة من جزيرة الأندلس؛ وأسرة الشيخ عبد القادر الجيلاني الشريف المشرقي البغدادي المعلوم.فهو محمد بن أحمد بن محمد بن علي بن موسى بن علي بن موسى بن علي بن موسى الكبير بن محمد الخيار (المكنى ببدر) بن الحاشي الجمل بن الحاشي المسلمي نسبة إلي جده مسلم بن شقيقة سيدي الغوث الأعظم الشيخ عبد القادر الجيلاني؛ كما إن موسى الكبير والدته الشريفة فاطمة بنت الحاج عبد السلام تلميذ سيدي الشيخ حسن بن حسونة (رضي الله عنهم).
ابتدر الشيخ محمد بدر العبيد السير إلى الله تعالى وهو بعد يافع صغير؛ وذلك على يد والدته السيدة الفاضلة ريَّه بنت علي بن أبي زيد الحسا نية الكاهليّة؛ وذلك بأن قادته إلى طريق الإرتياض بالجوع والعطش محققة بذلك بشارة طالما تواترت عندها بأنها سوف تنجب إبنا يكون مثل الشيخ حسن بن حسونة؛ وكانت أمها عزلة حفيدة الشيخ محمد بن عيسى الأنصاري الخزرجي من الصالحات وكانت عقيدتها عند الشيخ حسن بن حسونة وكانت تتوخى قدوم مولود لابنتها يبلغ مقام سيدي الشيخ حسن بن حسونة.
كان الشيخ محمد بدر في صغره يرعى الغنم لأهله وأثناء ذلك سلك في العبادة والنسك بإيحاء من والدته فأجاع نفسه وسار على ذلك متدرجا حتى انتهى إلى أن يطوي يومه كله على لقمة واحدة وحتى صارت مفاصل ظهره ظاهره من قبل بطنه؛ وبعدما شبَّ عن الطوق أخذ في السياحة والفرار بالغفار والصحاري والجبال والأودية والآكام؛ وكان لا يني في أثناء سياحته أن يختلف إلي مجالس الذكر ويغشى حلقات العلماء ليتلقى العلم الشرعي عنهم سماعا إذ انه كان أميا لم يفك الخط؛ ولكن ذلك لم يمنعه أن يتبحر في علوم الشريعة حتى انه سمع مختصر خليل ثلاث مرات على الشيخ احمد بن عيسى؛ ساعده في ذلك انه بلغ الشأو من تعبده في علوم الحقيقة؛ كما إن سياحته أيضا لم تمنعه أن يغشى أهله بين الفينة والأخرى ليقضي حوائجهم ويقف على أحوالهم؛ فتزوج من ابنة عمه ستنا بنت العجيل وأنجب منها أول ما أنجب ابنه الأكبر احمد 1830م وحينها عرضت عليه أمانة أهل الله فلم يقبلها تواضعا لله سبحانه وتعالى؛ وتأدبا مع كبار القوم.
وفي 1838م حج إلى بيت الله الحرام وتشرف بالسلام على سيد الأنام عليه أفضل صلوات الله وأزكى السلام، ومن ثم قابل السيد محمد عثمان الميرغني الأكبر بقصد الزيارة له في الله وأخذ العهد الصوفي عنه والمجاورة بالبلد الحرام، لكن الميرغني أمره بالرجوع إلى السودان لينتفع به أهله هناك؛ فرجع واخذ الطريق القادري على صاحب الوقت الشيخ عوض الجيد الخالدي (رضي الله عنه) وحصل له منه المدد العظيم والعطاء الجسيم؛ فحفظ الكتب السماوية الأربعة القرءان والتوراة والإنجيل والذبور وخصه بمنن أخرى كما حكي الأستاذ محمد بدر العبيد ذلك بنفسه في مصنفه (سراج السالكين)؛ أو ما حكاه عنه تلميذه محمد بن الحاج نور في رسالته (مفتاح البصائر). وكانت همت الشيخ محمد بدر قبل حجه متعلقة بالسياحة والعزلة والانفراد؛ ولكن بعد قفوله من الحج صارت همته متعلقة ببذل الطعام وتعليم القرءان الكريم وإقامة شعائر الإسلام ؛ ولكنه واصل في السياحة والعبادة حتى العام 1848م حيث صدر له الإذن في وقود نار التدريس؛ فأشعل نار القرءان في مقره بالنخيرة الأولى؛ وفي مُهاجره بغابة امضبان (جنوب شرق الخرطوم). وفي 1851م ورث أمانة أهل الله وجلس لسلوك السالكين وتربية المريدين بدلالة أهل الله وإرشادات رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ فعندها صاح الكون به وصرخ واشتهر اسمه في السماء والأرض وشمخ؛ فجاءه الناس من كل جانب وعكف عليه الأجانب والأقارب؛ ولحسن نيته وإرادته الخير كانت تتحاكم إليه الناس ويستدعونه إذا تشاجروا فيذهب إليهم ويؤلف بينهم؛ وكثيرا ما كان يقصده المرضى وذوو العاهات فيصف لهم بما فتح الله له الأدوية ويعالجهم فيعودون وما بهم من علة. وظل ولمدة ثلاثين عاما على هذه الحال تقرأ عليه كتب القوم في التصوف والأخلاق والسلوك فيفسرها ويأتي في ذلك بما يسبى العقول ويخلب الألباب ويحتار فيه فطاحلة العلماء فمن دونهم؛واستقدم أجلة العلماء والفقهاء في عهده لتدريس التفسير والفقه والتوحيد جنبا إلى جنب مع تحفيظ القرءان الكريم الذي كان يقوم عليه طائفة من أبنائه ومساعديهم؛ ولنشر الطريقة في المواطن الأخرى كان ينتخب من تلامذته من لهم الاستعداد والأهلية فيدخلهم الخلوات ويمدهم بالأنوار والبركات ويوصلهم إلى مراقي القرب والنفحات؛ فيعودوا إلي أهلهم لنشر الطريقة ورفع أعلام الإسلام والحقيقة، فأيد رضي الله عنه في حياته المباركة اثنين وعشرون شيخا؛وأيد أبنه الخليفة أحمد من بعده ثمانية عشرة شيخا؛ ليكتمل عقدهم أربعون شيخا؛ هم نجوم الطريقة البدرية القادرية الذين رفعوا راية الإسلام ونشروا هدى سيد الأنام عليه من الله أفضل الصلوات وأزكى السلام؛ ولا تزال محلاتهم منائرا للحق وقبلة للخلق؛ونذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر؛ الشيخ محمد المقابلي والشيخ محمد الأمين صقر البرِزَّن والشيخ محمد أبو صالح والشيخ محمد النذير الفتايابي والشيخ الطيب إبنه رضي الله عنه والشيخ عبد القادر بن أبي كساوي والشيخ منصور الجامعي والشيخ محمد صالح الفلاتي والشيخ تاى الله النفيدي والشيخ شنبول الدويحي والشيخ بابكر علي النور المسلمي والشيخ محمد عبد الرحمن الرازقي الذي صادف عام تأييده ظهور المهدي بجزيرة أبا 1881م؛ وبعدها لم يؤيد أحدا حيث انشغل بالجهاد في صفوف المهدية حتى وفاته رضي الله عنه في1884م.وذلك انه عندما ظهرت المهدية ثار الناس وهاجوا وماجوا لكن الشيخ كان يعقِّلهم ويهدئ من ثائرتهم ريثما تهدأ الأوضاع وتنتظم الأمور ويُقام بجهد محسوب وحاسم لتحرير البلاد؛ وهكذا كان فجمع الشيخ أنصاره وقدم أبناءه وأحفاده وأحكم الخناق على عاصمة البلاد؛ واستدرج قوات غردون إلي معركة فاصلة على مشارف مدينة امضبان أباد فيها تلك القوات وكاتب الإمام المهدي بذلك؛وعندما وصل الإمام المهدي عليه السلام إلي منطقة الحصار تطلع إلى رؤية الشيخ محمد بدر في بادرة تكريمية له؛ لكن الشيخ أبدى عزوفا عن ذلك لأنه لا يحب القدوم على السلاطين؛ ثم سار تطييبا للخواطر؛ وعندما وصل حلة الجريف كركوج نزل بالجيش للاستجمام ليواصلوا المشوار من بعدها إلي ديم أبي سعد حيث يعسكر الإمام المهدي عليه السلام؛ ولكن في تلك الظهيرة من يوم الأربعاء 29 اكتو بر 1884م بيوم عاشوراء 10 محرم 1302هج لبى الشيخ محمد بدر العبيد نداء الملأ الأعلى حيث فاضت روحه الطاهرة إلى بارئها راضية مرضية؛ فأظلمت الدنيا لموته وذهلت العقول وطارت الألباب؛ وحزن عليه الإمام المهدي غاية الحزن وصلى عليه صلاة الغائب وأصدر منشورا في بيان فضله وسابقته؛ وأبرق معزيا وأمر باستخلاف ابنه الخليفة احمد مكانه؛ فرجعت الجموع الهادرة إلى أمضبان حيث تم دفنه بخلوته هناك حسب وصيته؛ وكفكفوا دموعهم ورجعوا لمواصلة الحصار حتى تم تحرير عاصمة البلاد؛ ثم انخرط أبناء الأستاذ الشيخ محمد بدر العبيد بعد ذلك في الجهاد والمغازي تحت راية الدولة المهدية؛ بينما ظل مسجدهم وحتى اليوم جامعة لتحفيظ القرءان الكريم وعلومه وقبلة للطالبين ومنارة للسائرين في مسيرة عزيزة ابتدرها الأستاذ الشيخ محمد بدر العبيد واتصلت من بعده على يدي أبناءه وأحفاده فمن دونهم حيث يخلفه الآن على السجادة حفيده الخليفة الطيب الجد العباس بدر. ربنا تقبَّل منا إنَّك أنت السميع العليم وتب علينا إنَّك أنت التواب الرحيم.

كتب ذلك العبد الحقير كثير الغفلة والتقصير: حسب الرسول الطيب الشيخ
إكتوبر2006م رمضان 1427هج
..........منقول من موقع مكتوب ............ للفائدة العامه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الحوار



المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ العبيد ود بدر   الأربعاء ديسمبر 19, 2007 3:34 am

كل عام وأنت بخير شيخنا البادرابي
شكرا على النبذة التعريفية عن ابونا الشيخ العبيد
ونرجو أن تتكرم بالتعريف عن أبنأء وأحفاد الشيخ العبيد
ودورهم في المحافظة على هذا المسيد حتى يومنا هذا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
البادرابي
زول نشيط
زول نشيط
avatar

المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 11/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ العبيد ود بدر   الخميس ديسمبر 20, 2007 3:05 am

مولـــده ونشــاته محمد بن بدر رضى الله عنه

ولد رضى الله عنه سنة1226هـ وروى عن والدته رضى الله عنها أنها قالت كنت زرت سيدى الشيخ حسن بن حسونه فلما جلست تجاه ضريحه سألت الله سبحانه وتعالى أن يرزقنى أبناً يكون مثله فسمعت هاتفا يقول آمين فلما تزوجت وحملت به رأيت نورا خرج من بطنى أضاءت له السموات والارض وكسفت له الشمس ومنذ ولدته ونشأ مارأيته مال الى هوى قط يحب الصالحين ويواصلهم ويبغض المنافقين ويعاديهم نشأ على طاعة مولاه وعكف عليها فى سره ونجواه وقد جاءنى ذات يوم وهو صغير يرعى الاغنام وقال لى ياأماه جاءنى رجل وصفته كذا وكذا وقال لى ياهذا أنى أريد أن أتخذك أبنا فمسح على رأسى وضمنى إليه وذهب عنى ولم أدرى أين راح فقالت لى هذا وصف سيدى الشيخ حسن رضى الله عنه

من أخلاقـــه رضى الله عنه

ومن أخلاقه رضى الله عنه المواظبة على الطاعات ليلا ونهاراُ الحث عليها
والاجتهاد فيها ولازال يشب فى سلوك سبل التقوى مجاهـــدا نفسه فى السر والنجوى معرضا عــــــن الدنيا يركـــب المشقات ويكابد الخلـــــــــوات حتى بلـــــــــغ من عمره عشرون سنة موافقا سنة 1245هجرية فهنا عرضت عليه أمانة أهل الله فلم يقبلها وفر منها الى الله فرارا من الشهرة وتباعــــــدا عن الرياسة والاثرة ولم يزل يصـــــــــــــــوم الهواجـــــــــر ويقــــــــــوم الدياجـــــــــــــــر حتى بلـــغ 29سنة موافقا سنة1254هجرية حج الى بيت الله الحرام وهناك قابل السيد محمد عثمان الميرغنى رضى الله عنه واراد سلوك طريق القوم عليه قال رضى الله ترددت الى مجلسه مرارا فلم أجد له فرصة فذات يوم من الايام توجهت له وضمرت فى نفسى الا أبارح مجلسه ولو أقمت أعواما حتى أقضى منه أربى وآخذ العقد عليه فلماقضى مجلسه قام ومر بى وقال لى يارجل رح بلدك لتصلح أهله فقمت وإنصرفت ثم بعد رجوعه رضى الله عنه من الحج أنقطع الى الله تعالى وترك الاسباب الدنيوية وصرف همه فى لزوم عبادة الله ليس ألا وكان يقول كنت فى بدايتى راوت نفسى ألا تكل سنة فطاوعتنى ولاتشرب سنة فطاوعتنى ولاتنام سنة فطاوعتنى وكـنت أحســب مفاصــــــــل ظـهرى ببطنى مفصلا مفصلا وهذا تحدثا بنعمــــــــــــة الله ولافخـــرا فلـــــم يزل هــــــــــــــــــذا دأبه يرقــى درج الكــــــمال ويتــجاوز مقامات الرجال حتى بلـــــــــغ أربعـــــــــين ســــــــنة موافقا سنة 1264هجرية اذن له فى وقود نار التدريس فلم يزل أمره ينموا وحاله يسموا حتى بلغ خمسة وخمسون سنة موافقاً سنة1267هجرية جلس رضى الله عنه لسلوك السالكين وتربية المريدين بدلالة أهل الله وإشارات رسول الله صلى الله عليه وسلم فعندها صاح الكون به وصرخ وأشتهر إسمه فى السماء والارض وشمخ فجاءه الناس من كل جانب وعكف عليه الاجانب والاقارب فشدوا عزمكم أبنائى وأتبعوا ماأمركم الله ومن أخلاقه رضى الله عنه الصبر عند نزول المصائب والتثبت عند حلول النوائب ومن أخلاقه كثرة الصدقة والحث عليها دائما وكان يقول أبنائى عليكم بالصدقة فانها تدفع البلاء وتكفر السيئات فمن له مال حلال وجاءه سائل وأعطاه منه ودعا له فلايكن بين دعائه وبين الله حجاب وكان يقول عجبت لمن يضيق على نفسه ويوسع على غيره يعنى ورثته عليكم بالنصيحة وإتباع الملة الصحيحة وأخشوا الوم والفضيحة وأياديكم لاتكن شحيحة وأعلموا ان كل فلاح يبيد وينقضى الا فلاح أهل الله فسلطنة الدنيا وأهلها يفزعون الى أهل الله عند مهماتهم وأهل الله لايفزعون الا الى باب مولاهم فمن أراد الليم مع الاحباب فيلازم الباب فهيا أبنائى عليكم بالذكر فمن لازم الذكر صار من أهل الفكر ومن صار من أهل الفكر جلس على الحكر ومن شقى لقى ومن إستراح راح ومن كد وجد ومن زرع حصد ومن لازم الرقاد عدم المراد ومن لم يتعب شبابه لم يرح شيبه ومن لم يتعب فى بدايته لم يسترح فى نهايته فإياكم أبنائى والاجتهاد فى الدنيا فان الرزق مقسوم كما فى قوله تعالى وماخلقت الجن والانس الا ليعبدون ما أريد منهم من رزق الخ الاية ثم قال فى عمل الاخرة ان ليس للانسان الا ما سعى وقد جاء فى الحديث القدسى ان الله تعالى لما خلق الارواح قال لها تمنين على فكل نسمة تمنت ماترغبه من المصنعة الا أرواح أهل الله فإنها قالت له الهنا وسيدنا لانتمنى الا رضاك فقال لها فوعزتى وجلالى لأجعلن لك من كل صاحب حرفة نصيباً فعليكم أبنائى بملازمة أورادكم وتقوى الله أجعلوها زادكم فبذلك تبلغوا مرادكم وعليكم بالطاعة وكثرة البضاعة والصبر إن أتتكم مصيبة فى الساعة وإياكم والركون إلى النفس وإتباعها فى هواها فمن تبعها فى هواها فقد راح ومن أتعبها وخالفها يبلغ أهل النجاح ومن واظب على الذكر يكن من أهل الفكر والفلاح لأن الذكر لباب الخير مفتاح فالكيس من عمل لدنياه عمل من لايموت أبداً وعمل لآخرته عمل من يموت غداً وإياكم وكثرة النوم بالليل فإنه يورث الحزن الطويل وقد قيل ان لله تعالى ملائكة ينزلون آخر الليل ومعهم رحمة يرحمون بها المستيقظين من عباده فان يجدوا مستيقظاً يطرحوها فى الارض فتختلط بالنبات فتأكله البهائم وتدره ألباناً فلولا اللبن لكان اهل النور يتميزون فى الدنيا بأنوارهم ثم وان أهل الله تعالى بعد مايرجعون من الحضرة يطوفون بتلامذتهم ويرون عين اليقظان منهم كالسراج فى البيت فيمدونهم بحسب أحوالهم وليس للنائم فى كلا الرحمتين نصيب







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ودالشباع
زول نشيط
زول نشيط
avatar

المساهمات : 62
تاريخ التسجيل : 11/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ العبيد ود بدر   الخميس ديسمبر 20, 2007 1:17 pm

والله ياشباب حاجة روعة وتسلم يالطيب وشغل زي دة يفرح ولاو كل زول قدم موضوع زي هذة يكون احسن
ويسر والى الامام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسب الرسول

avatar

المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 27/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ العبيد ود بدر   الخميس ديسمبر 27, 2007 9:04 pm

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
لا يسعني إلا أن أزجي إليكم سيدي الشيخ البادرابي ومن يقف معكم في هذا الجهد الذي طال إنتظاره ولنحن أفرح به من كل أسباب فرحنا ومسرتنا ؛ وإلى مزيد من التقدم والتطوير حتى يأخذ هذا المنتدى ما نرجوه له ويرجوه كل محب لهذه المدينة الآسرة ولمنشئها جدكم المبارك سيدنا وسيد السالكين والسائرين على منهاج الحبيب المصطفى صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
البادرابي
زول نشيط
زول نشيط
avatar

المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 11/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ العبيد ود بدر   الجمعة ديسمبر 28, 2007 11:41 am

اخي حسب الرسول اشكرك جزيل الشكر
أخي نحن قد بدائنا وبكم و بكل محب لام ضوابان سيكتمل المشوار باذن الله
فلنقف جميعا صفا واحدا لكي نطور هذا المنتدى وليكن ساحة ليجتمع فيها كل محب لام ضوابان
وانت قد بدات مشوار جمع وكتابة مقالات عن جدنا الشيخ العبيد ود بدر في كثير من المنتديات والان جاء الوقت لتجمع جميع مقالاتك في هذه الساحة
فابداء بالكتابة فهذا المنتدى ونحن في انتظارك
فالنبداء معا بسم الله وعلى بركة الله ليكتمل هذا الصرح
تقبل تحياتي
حسب الرسول كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
لا يسعني إلا أن أزجي إليكم سيدي الشيخ البادرابي ومن يقف معكم في هذا الجهد الذي طال إنتظاره ولنحن أفرح به من كل أسباب فرحنا ومسرتنا ؛ وإلى مزيد من التقدم والتطوير حتى يأخذ هذا المنتدى ما نرجوه له ويرجوه كل محب لهذه المدينة الآسرة ولمنشئها جدكم المبارك سيدنا وسيد السالكين والسائرين على منهاج الحبيب المصطفى صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم
[b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسن الطيب حسن الشيخ احمد
زول نشيط
زول نشيط
avatar

المساهمات : 57
تاريخ التسجيل : 04/01/2008
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ العبيد ود بدر   السبت يناير 05, 2008 2:05 am

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام عليى اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم
بداية نحي كل من قام على امر هذا الصرح العظيم ذلكم المنتدى الذي طالما حلمنا به خصوصا ونحن اسرة تحتوي على كم هائل من المثقفين والطلاب والخريجين ورجال الأعمال والمهندسين والبياطرة والأطباء الخ الخ في شتى المجالات ولنا باع واسع في كل الحكومات المتعاقبة على السودان بإختصار نحن اسرة اعطاها الله الدين والدينا فنأمل ممن اعطاهم الله الدنيا في تلك الأسرة العريقة ان يسخرها للدين ويساهم بماله أوجهده أو علمه لإثراء ذلك المنتدى ونشر الكثير الكثير عن تلك المدينة ذات التاريخ الواسع ومؤسسها وخلفائه من بعده .
وجزاكم اله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abuali2008.maktoobblog.com/
حسن الطيب حسن الشيخ احمد
زول نشيط
زول نشيط
avatar

المساهمات : 57
تاريخ التسجيل : 04/01/2008
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ العبيد ود بدر   السبت يناير 05, 2008 2:12 am

ولاننسى فهناك الكثير الكثير من الفروع لهذه المدينة الجامعة فأبناء واحفاد الشيخ العبيد ودبدر انتشروا في جميع ولايات السودان وقد قاموا بإنشاء مراكز دينية ساهمت في نشر العلم الديني واخرجت قرى بأكملها من الجهل الكائن وقتذاك وقامو بمصاهرة الأهالي وقد نتج عن تلك المصاهرات العديد من المساجد والخلاوي التي احتذت اثر الشيخ العبيد ودبدر والتف من حولهم الحيران والمقاديم المخلصين وساهموهم في نشر الدين والعلم الى يومنا هذا فجزى الله الشيخ العبيد عنا الف خير وخلفائه من بعده من اول السلسلة البدرية بكل فروعها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abuali2008.maktoobblog.com/
Admin
زول فعال
زول فعال
avatar

المساهمات : 120
تاريخ التسجيل : 11/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ العبيد ود بدر   الإثنين يناير 07, 2008 5:31 am

الله اكبر وهذه ضربة البداية والي الامام انشاء الله ............ اقترح ان ننشئ متحف الكتروني يشمل كل المراحل التي مرة بها ام ضوابان ........... وفي انتظار المزيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ummdoban.forum777.com
 
الشيخ العبيد ود بدر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أم ضوابان :: المنتدى الاسلامي :: المسيد :: التقابة-
انتقل الى: