منتدى أم ضوابان

نحن قوم لاتوسط بيننا لنا الصدر دون العالمين او القبر
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
السلام عليكم ورحمة الله تم فتح الموقع الجديد و المنتدى على الرابط التاليhttp://www.umdoban.com/vb

شاطر | 
 

 الأستاذ الشيخ محمد بدر العبيد رضي الله عنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن الطيب حسن الشيخ احمد
زول نشيط
زول نشيط
avatar

المساهمات : 57
تاريخ التسجيل : 04/01/2008
العمر : 40

مُساهمةموضوع: الأستاذ الشيخ محمد بدر العبيد رضي الله عنه   الأربعاء يناير 23, 2008 11:46 am

بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صلى وسلم على سيد محمد وعلى آله وصحبه وسلم

حكم الولى العارف بالله محمد بن بدر رضى الله عنه

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على سيدنا محمد وآله والحمد لله المتجلى على قلوب عباده بتجليات الجلال فاستجارت أسرارهم بفيض الجمال فأستعفهم مولاهم بغامر إحسانه وعميم رضوانه وأولاهم ووالاهم من عوائد مدده أنالهم فوق مناهم والصلاة والسلام على نفحة الأكوان ورحمة الأنام مظهر الكمال المطلق ورب الأنام المحقق المخبت الأواه سيدنا محمد بن عبدالله صلى الله عليه وآله صلأة تملأ الازل والأبد زمانا ومكانا مضروبة فى كل عدد بعدد مافى علمك ياواحد ياأحد فقد وفقنى الله تعالى الى تقييد نفحة علوية وسبحة قدسية طوفت بقلب عبد عرف ربه وأناخ مخبتاً فى ديوان قربه فانفتح سره متلقيا فيض الحضرة العلية فأفاضت عليه من صافى شرابها وخالص رحيقها فاهتزت كل ذرة فى كيانه ضارعة متبتلة مستجدية مستمرة فيض الأنوار وعفو الغفار ولما كانت تلك الضراعة من النفاسة بالمحل الارفع تمنيت من الله أن تكون فى كل قلب وعلى كل لسان ليعم نفعها ويتمكن ريها لقد إستمسك الشيخ منذ صغره بالحق إستمسك به فى صورة القران الكريم الذى أتقنه حفظا وعلما وعملأ وفيه قال رسولنا الكريم من حفظ القران وعمل به شفعه الله يوم القيامة فى عشرة من أهل بيته كل وجبت له النار وإستمسك الشيخ بالاداب النبوية المحمدية التى أحبها روحاً وسلوكاً ومعنى وتأدب باخلاق الصالحين من قبله ولقد كان للشيخ أثر هائل فى هداية الناس وإرشادهم على مر الزمان فكان أريجه الزاكى الفواح وطيبه العاطر يتنقل من شخص الى آخر ومن عصر الى عصر حتى وقتنا الحاضر هذا وبقيت تعاليمه السماوية السمحة تضى الطريق لكل سالك بمصابيح خلفها وراءه لقد بنى الشيخ كيثرا من المساجد هو ابنائه وقد تعلم وحفظ القران كثيرا من الناس على مختلف الاجناس تلك داره منذ مائة سنة تعلم وتحفظ القران والاداب المحمدية ولما اردت دوام النفع لخلق الله لخصت من كتب الشيخ رضى الله عنه كتاب سراج السالكين وكتاب نور البصائر وكتاب قلائد الدر فى تاريخ وكرامات ابن بدر وكتاب سيد بقعة ام ضوابان مقطتفات قليلة لتضىء الطريق بنجوم تتلألأ فى سماء مسجده العامر الزاخر وفى كل اجزاء العالم تهدى للتى هى اقوم فباخلاقياته تلك جذب الناس اليه وسار بهم مقتفيا آثار الرسول الكريم معرفة للحق ومعرفة حقيقته فى الاتجاه الشرقى لمدينة الخرطوم بحرى وعلى بعد خمسين كيلو متراً تقع قريته أم ضبان التى أنشأها هذا الرجل الصالح وحط رحاله فى عرصاتها يؤمها الناس من كل فج للانتفاع من هذا الشيخ العظيم فخر زمانه وواحده أن أثر الشيخ العبيد فى مجتمعه الذى عاش فيه واضح المعالم ماثل لايتحاج إلى دليل أو برهان فقد أرشد الناس وقادهم إلى عبادة الله فى صورة واسعة وانطبع مجتمعه بطابع الدين الصحيح والاتجاه إلى العبادة والذكر وإيثار الاخرة على الدنيا وهيبته المستمــــدة من قـــــوة الله وإعلاء كلمة لا إله الأ الله محمد رسول الله والخوف من الله سراً وعلانية إلى ماعند الله فى الاخرة الباقية والانابة والتطلع إلى الجنات المفروشات وما فيها من نعيم مقيم وإحتقار الدنيا وتصويرها فى صورة تليق بها عند الذين لايريدون علواً ولايبغون فساداً وإن تصرفاته معقولة ولاتتعدى الشرع بأى حال من الاحوال لقد حث الناس على الزهد فى الدنيا وعلى العمل الصالح الموصل إلى الله وكان ذلك الطابع ظاهراً فى ساحته وفى مقامه وفى خلواته حفظ القران وفى حلقات الذكر إن العوامل القوية الأساسية والأسباب الواضحة فى عظمة الشيخ إتصاله بالحق عز وجل وعبادته المتوالية المتصلة ومخافته لله على الوجه الاكمل والانفاق فى سبيل الله بعد ذلك كله إهتمامه رضى الله عنه بتعليم أولاد المسلمين كتاب الله وإرشاد العباد لما فيه نفعهم فى الدنيا والاخرة

والد الشيخ محمد أحمد ودبدر رضى الله عنه

والده هو الشيخ أحمد ود محمد ود موسى ودعــلى ودبدر رضى الله
عنه، المشيخى البكرى وينتهى نسبه الطاهر إلى سيدنا أبوبكر الصديق خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم والدته هى السيدة ريا بنت أبوزيد حبيب الله بنت الفكى عــلى الحسانية وينتهى نسبها عند سيدنا الزبير بن العوام رضى الله عنه وقد توفيت بقوز رجب والشيخ رضى الله عمره ثلاثة عشر سنة وقبرها هناك يزار نشأ هذا الرجل نشأة عجيبة توحى للمتتبع أطواره الاولى أنه سيكون رجلاً ذا شهرة ومكانة تختلف كل الاختلاف عن الانسان العادى نجد أن عناية الله ورعايته كان لهما الاثر والكثير من الفضل فى ذلك أن الله اذا أراد أمراً هيأ له الاسباب وكان بكثير من الورع والتقوى والزهد ومخافة الله على الوجه الاكمل والتخلق بأخلاق السلف الصالح أن للشيخ حكماً غوالى ودرراً عظيمة تصلح الناس وتهذب نفوسهم وتثقف عقولهم وتربى المجتمع التربية المنشودة التى تتمشى مع أسس الاسلام والدين القويم وكانت له رضى الله عنه أحاديث كثيرة هى حكم وعظأت ودرر ودروس مستفادة شملت كافة مناحى الحياة فكانت منهجاً للسير فما خالفت الشريعة فى شىء فكانت تتلمس فى معانيها ومقاصدها الاحاديث النبوية الشريفة ومنها مارويناه عنه أنه قال كنت ذات يوم زرت سيدى الشيخ حسنا رضى الله عنه فلما جلست تجاه ضريحه فاض لى منه فيض لو فاض أقل شىء منه فى البرية لأحرق الشجر والحجر فهيأنى الله وتحملته فأحمد الله ولافخر وأن أهل الله جميعهم اذا حضرت يشاورونى واذا غبت ينتظرونى واذا عقدوا كلاما ولم أرضه يتركوه ويوافقونى وقد كنت ذات يوم حضرت بالحضرة الشريفة وعلى خلعة نبوية فتعجبوا منها أهل الحضرة فقال لهم سيدى الامام على بن أبى طالب كرم الله وجهه هذا محمد بن بدر الذى توليت أمره بإشارة من رسول الله صلى الله عليه وسلم ومنها ماحدثنى به بعض الاخوان عن الحاج حمد العربى رضى الله عنه أنه قال رأيت مكتوبا على عنق الاستاذ بقلم القدرة هذا ملك الزمان وأيضا ماحدثنى به الحاج حمد العربى قال لى أن الاستاذ ذات يوم أرسل لى فلما حضرت عنده قال لى يابنى أتعرف مقام أبيك فقلت لا ياأبتى ثم سألنى ثانيا وثالثا وأنا أقول له لا فعند ذلك قال لى يابنى أن أباك قطب الوقت وأن درجته علوية يعنى على قدم الامام على بن أبى طالب كرم الله وجهه فأحمد الله ولافخر وقد كنت ذات يوم بالحضرة النبوية فرسول الله صلى الله عليه وسلم أمر الامام عليا كرم الله وجهه أن يضمننى ويضمن تلامذتى كلهم فأخذنى وأقعدنى على فخذيه وضمنى الى صدره وقال لى قد ضمنتك وضمنت تلامذتك الى يوم القيامة ثم قال لى كذلك أنت أضمن أهل الحضرة وتلامذتهم فضمنتهم والحمد لله على ذلك ثم قال لى ياحمد بشر من تحبه من أخوانك بهذه البشارة- ملاحظة الشيخ حسن رضى الله عنه ينتمى نسبه الى سيدنا أبوبكر الصديق قال اختليت للذكر والعبادة فجاءنى رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه على وأبوبكر ولقننى الذكر فصار من أكابر الاولياء الكمل أهل البركة التامة والحكمة النادرة والذى فاق أهل زمانه وأقرانه حتى يومنا هذا يرشد ويصلح وانتفع المسلمين من شزى أنواره بالظاهر والباطن مماتعجز عن قوله السطور من الخيرات والبركة واصلاح الشئون والاموروالصلاح النادر الذى تخرج من مدرسة المصطفى صلى الله عليه وسلم


مولـــده ونشــاته محمد بن بدر رضى الله عنه

ولد رضى الله عنه سنة1226هـ وروى عن والدته رضى الله عنها أنها قالت كنت زرت سيدى الشيخ حسن بن حسونه فلما جلست تجاه ضريحه سألت الله سبحانه وتعالى أن يرزقنى أبناً يكون مثله فسمعت هاتفا يقول آمين فلما تزوجت وحملت به رأيت نورا خرج من بطنى أضاءت له السموات والارض وكسفت له الشمس ومنذ ولدته ونشأ مارأيته مال الى هوى قط يحب الصالحين ويواصلهم ويبغض المنافقين ويعاديهم نشأ على طاعة مولاه وعكف عليها فى سره ونجواه وقد جاءنى ذات يوم وهو صغير يرعى الاغنام وقال لى ياأماه جاءنى رجل وصفته كذا وكذا وقال لى ياهذا أنى أريد أن أتخذك أبنا فمسح على رأسى وضمنى إليه وذهب عنى ولم أدرى أين راح فقالت لى هذا وصف سيدى الشيخ حسن رضى الله عنه

من أخلاقـــه رضى الله عنه

ومن أخلاقه رضى الله عنه المواظبة على الطاعات ليلا ونهاراُ الحث عليها
والاجتهاد فيها ولازال يشب فى سلوك سبل التقوى مجاهـــدا نفسه فى السر والنجوى معرضا عــــــن الدنيا يركـــب المشقات ويكابد الخلـــــــــوات حتى بلـــــــــغ من عمره عشرون سنة موافقا سنة 1245هجرية فهنا عرضت عليه أمانة أهل الله فلم يقبلها وفر منها الى الله فرارا من الشهرة وتباعــــــدا عن الرياسة والاثرة ولم يزل يصـــــــــــــــوم الهواجـــــــــر ويقــــــــــوم الدياجـــــــــــــــر حتى بلـــغ 29سنة موافقا سنة1254هجرية حج الى بيت الله الحرام وهناك قابل السيد محمد عثمان الميرغنى رضى الله عنه واراد سلوك طريق القوم عليه قال رضى الله ترددت الى مجلسه مرارا فلم أجد له فرصة فذات يوم من الايام توجهت له وضمرت فى نفسى الا أبارح مجلسه ولو أقمت أعواما حتى أقضى منه أربى وآخذ العقد عليه فلماقضى مجلسه قام ومر بى وقال لى يارجل رح بلدك لتصلح أهله فقمت وإنصرفت ثم بعد رجوعه رضى الله عنه من الحج أنقطع الى الله تعالى وترك الاسباب الدنيوية وصرف همه فى لزوم عبادة الله ليس ألا وكان يقول كنت فى بدايتى راوت نفسى ألا تكل سنة فطاوعتنى ولاتشرب سنة فطاوعتنى ولاتنام سنة فطاوعتنى وكـنت أحســب مفاصــــــــل ظـهرى ببطنى مفصلا مفصلا وهذا تحدثا بنعمــــــــــــة الله ولافخـــرا فلـــــم يزل هــــــــــــــــــذا دأبه يرقــى درج الكــــــمال ويتــجاوز مقامات الرجال حتى بلـــــــــغ أربعـــــــــين ســــــــنة موافقا سنة 1264هجرية اذن له فى وقود نار التدريس فلم يزل أمره ينموا وحاله يسموا حتى بلغ خمسة وخمسون سنة موافقاً سنة1267هجرية جلس رضى الله عنه لسلوك السالكين وتربية المريدين بدلالة أهل الله وإشارات رسول الله صلى الله عليه وسلم فعندها صاح الكون به وصرخ وأشتهر إسمه فى السماء والارض وشمخ فجاءه الناس من كل جانب وعكف عليه الاجانب والاقارب فشدوا عزمكم أبنائى وأتبعوا ماأمركم الله ومن أخلاقه رضى الله عنه الصبر عند نزول المصائب والتثبت عند حلول النوائب ومن أخلاقه كثرة الصدقة والحث عليها دائما وكان يقول أبنائى عليكم بالصدقة فانها تدفع البلاء وتكفر السيئات فمن له مال حلال وجاءه سائل وأعطاه منه ودعا له فلايكن بين دعائه وبين الله حجاب وكان يقول عجبت لمن يضيق على نفسه ويوسع على غيره يعنى ورثته عليكم بالنصيحة وإتباع الملة الصحيحة وأخشوا الوم والفضيحة وأياديكم لاتكن شحيحة وأعلموا ان كل فلاح يبيد وينقضى الا فلاح أهل الله فسلطنة الدنيا وأهلها يفزعون الى أهل الله عند مهماتهم وأهل الله لايفزعون الا الى باب مولاهم فمن أراد الليم مع الاحباب فيلازم الباب فهيا أبنائى عليكم بالذكر فمن لازم الذكر صار من أهل الفكر ومن صار من أهل الفكر جلس على الحكر ومن شقى لقى ومن إستراح راح ومن كد وجد ومن زرع حصد ومن لازم الرقاد عدم المراد ومن لم يتعب شبابه لم يرح شيبه ومن لم يتعب فى بدايته لم يسترح فى نهايته فإياكم أبنائى والاجتهاد فى الدنيا فان الرزق مقسوم كما فى قوله تعالى وماخلقت الجن والانس الا ليعبدون ما أريد منهم من رزق الخ الاية ثم قال فى عمل الاخرة ان ليس للانسان الا ما سعى وقد جاء فى الحديث القدسى ان الله تعالى لما خلق الارواح قال لها تمنين على فكل نسمة تمنت ماترغبه من المصنعة الا أرواح أهل الله فإنها قالت له الهنا وسيدنا لانتمنى الا رضاك فقال لها فوعزتى وجلالى لأجعلن لك من كل صاحب حرفة نصيباً فعليكم أبنائى بملازمة أورادكم وتقوى الله أجعلوها زادكم فبذلك تبلغوا مرادكم وعليكم بالطاعة وكثرة البضاعة والصبر إن أتتكم مصيبة فى الساعة وإياكم والركون إلى النفس وإتباعها فى هواها فمن تبعها فى هواها فقد راح ومن أتعبها وخالفها يبلغ أهل النجاح ومن واظب على الذكر يكن من أهل الفكر والفلاح لأن الذكر لباب الخير مفتاح فالكيس من عمل لدنياه عمل من لايموت أبداً وعمل لآخرته عمل من يموت غداً وإياكم وكثرة النوم بالليل فإنه يورث الحزن الطويل وقد قيل ان لله تعالى ملائكة ينزلون آخر الليل ومعهم رحمة يرحمون بها المستيقظين من عباده فان يجدوا مستيقظاً يطرحوها فى الارض فتختلط بالنبات فتأكله البهائم وتدره ألباناً فلولا اللبن لكان اهل النور يتميزون فى الدنيا بأنوارهم ثم وان أهل الله تعالى بعد مايرجعون من الحضرة يطوفون بتلامذتهم ويرون عين اليقظان منهم كالسراج فى البيت فيمدونهم بحسب أحوالهم وليس للنائم فى كلا الرحمتين نصيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abuali2008.maktoobblog.com/
omerelkashef
زول فعال
زول فعال
avatar

المساهمات : 105
تاريخ التسجيل : 11/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: الأستاذ الشيخ محمد بدر العبيد رضي الله عنه   الثلاثاء فبراير 26, 2008 4:18 pm

اتحفتنا اخي حسن ولا اجد تعقيب يليق بما كتبت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسن الطيب حسن الشيخ احمد
زول نشيط
زول نشيط
avatar

المساهمات : 57
تاريخ التسجيل : 04/01/2008
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: الأستاذ الشيخ محمد بدر العبيد رضي الله عنه   الخميس فبراير 28, 2008 3:51 am

مشكور على المرور اخ عمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abuali2008.maktoobblog.com/
hajali



المساهمات : 41
تاريخ التسجيل : 23/02/2008
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: الأستاذ الشيخ محمد بدر العبيد رضي الله عنه   الخميس فبراير 28, 2008 2:54 pm

بارك الله فيك اخي حسن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأستاذ الشيخ محمد بدر العبيد رضي الله عنه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أم ضوابان :: المنتدى الاسلامي :: المسيد :: الخلفاء-
انتقل الى: